مبرة اليوسفي

المغفور له بإذن الله الحاج عيسى حسين اليوسفي

تم انشاء المبرة على يد ورثة المغفور له بأدن الله الحاج عيسى حسين اليوسفي في أواخر عام 2007 وذلك للمضي قدما في مسيرة الخير و العطاء التي استنها في خدمة أهل الكويت كافة وكذلك جميع البشر و قد صدر القرار الوزاري رقم 92 لسنة 2008 مصرحا بأشهارها بناءا على قوانين الدوله المنظمة و على النظام الأساسي للمبرة و أهدافها الملخصة أدناه:

1-   تقديم المساعدة للفقراء وكبار السن و المحتاجين داخل الكويت وخارجها.
2-   تقديم المساعدة لدوي القربى.
3-   المساهمة في بناء دور العبادة و صيانتها داخل الكويت و خارجها.
4-   تقديم المساعدة للمرضى المحتاجين.
5-   المساعدة في تخفيف معاناة المعاقين عقليا وجسديا.
6-   المساهمة في محاربة آفة المخدرات و آثارها.
7-   تقديم المنح الدراسية للطلبة المتفوقين من ابناء الكويت و الدول العربية و الاسلامية.
8-   تقديم المنح التشجيعية و الجوائز التقديرية للباحثين المتفوقين في كافة المجالات الدينية و العلمية والادبية و الاجتماعية و الفنية.
9-   مساعدة مركز البحوث العلمية و الادبية ومراكز التدريب المتخصصة .

و للمبرة القيام بأي نشاط آخر من اعمال البر والنفع العام او ما من شأنه تحقيق الهدف العام لها وذلك طبقا لما يقرره مجلس الادارة على الا يتعارض مع المبادىء الاساسية للمبرة.

أعضاء مجلس الادارة:
1 - د. عبدالله عيسى حسين اليوسفي                    رئيسا.
2- د.عادل عيسى حسين اليوسفي                      نائبا للرئيس.
3- عارف عيسى حسين اليوسفي                      امينا للسر.
4- محمد عبدالله عيسى اليوسفي                      امينا للصندوق.
5 – عبدالعزيز عادل عيسى اليوسفي                عضوا.

وفي السادس عشر من شهر يناير من العام 2012 خطت المبرة خطوة نوعيه بتوقيعها عقد تفاهم و تعاون مع موسسة ريال مدريد الخيرية لانشاء وتجهيز عدد من الاكاديميات الرياضية في دولة الكويت وقد وقع العقد نيابة عن المبرة الدكتور عادل اليوسفي في استاد سانتياغو برنابيو الشهير وبتوقيع العقد حصلت المبرة على حق فتح اكاديميات و مدارس رياضية وكروية في الكويت تحت مسمى  - اكاديمية ريال مدريد الرياضية في الكويت – و قد تعهد الدكتور عادل اليوسفي بتوفير كل الدعم اللازم لتمكين الاكاديمية من تأدية الدور الذي انشئت من اجله وتوفير خيرة الاداريين و المدربين للنهوض بمستوى الصغار المنتسبين لها.

ولعل من ابرز الخطوات التي اتخذت في سبيل تحقيق هذا الهدف هو موافقة عدد من خيرة لاعبي منتخبات الكويت لكرة القدم على تحمل اعباء التدريب وتقديم مخزونهم القيم من الخبرة والفن و الالتزام الى الاجيال الصغيرة و اضطلاعهم بمهمة نقل الاعب الصغير من المرحلة المبتدئة الى مرحلة العطاء الفني ومتابعته وتشجيعه داخل وخارج الملعب.

ان التزام مبرة اليوسفي بتطوير المدارس الكروية هو التزام طويل الامد سينتج عنه بأذن الله جيل جديد من اللاعبين سنطلق عليهم لقب "اللاعبين الملكيين" .

Subscribe to Our Newsletter



3d printer file format