أكاديمية ريال مدريد في الكويت

تأسست  الاكاديمية بناءا على الاتفاق الموقع بين جمعية ريال مدريد الخيرية و مبرة اليوسفي في السادس عشر من يناير عام 2012.

 تهدف الاكاديمية  الى ترجمة الحب الكبير الذي يكنه ابناء الكويت الصغار لكرة القدم وعشقهم للفن والابداع و الى  التطور في العلاقات الاجتماعية وشحذ روح التعاون و تأصيل السلوك الحميد لدى منتسبيها...
ان الاكاديمية ليست ملعبا لكرة القدم فقط يقضي به الابناء ساعات الفراغ بل هي مدرسة اعداد  تمكن افرادها من التميز والارتقاء بأدائهم اليومي وتعينهم على رؤية العالم الكبير من جميع الزوايا..
لن يكون مبدعا في هذه الاكاديمية الا الاعب الصغير الذي يجتهد في مدرسته و يحترم اقرانه ويتعاون على الانجاز و يقبل التحدي ولن يتحقق اي من تلك الا بمعاونة دائمة من الابوين ...
أن لدعم الابوين  جهود الاعب الصغير  دورا كبيرا في احساسه بقيمته وشعوره بتقدير الاخرين لما يقوم به.
لقد اتاح نادي ريال مدريد العريق من خلال جمعيته الخيرية و بتعاون من مبرة اليوسفي فرص لن تعوض لابنائنا الصغار الذين سيشعرون بالفخر و الاعتزاز كونهم جزءا من عالم ريال مدريد الكروي....
ان اكاديمية ريال مدريد هي المكان الانسب للموهوبين والارض الاخصب لنماء القدرات وتفجير الطاقات و الساحة المثلى لتكوين الصداقات و المدرسة الافضل للتفوق في تحدي الصعوبات.

يشرف على الاكاديمية طاقم اداري و فني من خيرة ابناء الكويت  الذين تدرجوا في ملاعب كرة القدم الكويتية حتى وصلوا الى المنتخبات الوطنية في مراحل مختلفة محتفظين بسجل ذهبي ملىء باللقاءت الدولية على المستوى القاري و الدولي توج بالاعتزال عن اللعب وليس عن الكرة  التي عشقوها و لازموها سنين طوال حتى اجتمعت لهم القيم المثلى التى يتحلى بها كل لاعب ذو مستوى عال وهي الاخلاق الحميدة والسيرة الحسنة و روح التعاون وحسن الالتزتم والمهارة والابداع.

و لاشك ان وجود مثل تلك الكوكبة من النجوم الكويتيين هو مكسب للأكاديمية و لريال مدريد و للاعبين الصغار...  

فلسفتنا
تعزيز و تنمية قدرات اللاعب الصغير اثناء تطوره كشخص و تقديمه الى العالم كرياضي من النخبة.

أهدافنا
1 – تطوير قدرات اللاعب الصغير  من خلال تشجيعه على تكوين العلاقات الاجتماعية التفاعلية.
2- زرع مفهوم الرياضة كرفاهية تمارس للوصول الى الحياة الصحية النشطة و للحد من التوتر في مراحل النمو المختلفة.
3 – مساعدة اللاعب الصغير  في بحثه عن توازنه الشخصي و الاجتماعي.
4- تعزيز قيم و مبادي الرياضة الفاضله في الحياة اليومية للاعب الصغير.

تطبيق الأهداف
يتم تطبيق الاهداف من خلال اتباع ما يلي:
1-     التربية على قيم الاحترام و المساواة سواء بالنسبة للزملاء في الفريق او الخصوم المنافسين.
2-    تشجيع العادات الصحية و النظافة التي يمكن للاعب الصغير الحفاظ عليها طوال حياته و ابعادهم عن اسلوب الحياة الكسول و ممارسة العادات السيئة كالتدخين والعنف و الجريمة.
3-   تعزيز النظرة الإيجابية للذات

Subscribe to Our Newsletter



3d printer file format